أردني وإسرائيلية يفوزان بجائزة دولية حول التغطية الصحفية عبر الثقافات

روث إغلاش وهاني هزايمة كتبوا سلسلة مقالات نشرت في وسائل إعلام إردنية وإسرائيلية وأمريكية

روث إغلاش وهاني هزايمة كتبوا سلسلة مقالات نشرت في وسائل إعلام إردنية وإسرائيلية وأمريكية

فازت الصحفية الإسرائيلية روث إغلاش من صحيفة "جيروساليم بوست" والصحفي الأردني هاني هزايمة من صحيفة "جوردان تايمز" بالمركز الأول من الدورة الأولى من مسابقة "التغطية الصحفية عبر الثقافات"، التي نظمها كل من تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة في مدينة نيويورك والمركز الدولي للصحفيين في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وأثارت تلك المقالات، التي تناقش العلاقات بين الأردن وإسرائيل بعد 15 عاماً من التطبيع، تغطية وجدلاً واسعاً.

وفاز بالجائزة الثانية للمسابقة كل من الصحفية المصرية أسماء فتحي العاملة في مجلة "الموقف العربي" و ألكزاندر ميلزوفيتش من صحيفة "دايلي صربيا" وطارق منير من صحيفة "الرأي" المصرية، لدورهم في إنشاء موقع http://hijabskirt.info والذي يقوم بتحليل ومناقشة الصور النمطية والتحيز من خلال الموضة والثقافة في العالمين الغربي والإسلامي.

وجاء في المركز الثالث الصحفي الباكستاني نافيد أحمد، العامل في "تلفزيون جيو" والصحفية السورية علياء تركي الربيعو من صحيفة "أوان" الكويتية وروزانا تانتوشيان وهي صحفية حرة من الولايات المتحدة. وحصل الصحفيون الثلاثة على الجائزة لقيامهم بإنشاء موقع الكتروني يدعى "الأبطال الصامتون"، مستخدمين فيه أحدث الوسائط المتعددة في نقل صورة أشخاص يواجهون تحديات الصور النمطية والانقسامات الثقافية.

ووزعت الجوائز على الفائزين في احتفالية عقدت في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل، يوم 29 أيار/مايو.

وتم تشكيل فرق التقارير المشتركة أثناء مؤتمر "حرية التعبير في عصر الإعلام الإلكتروني" والذي عقد في مدينة الإسكندرية بمصر في شباط/فبراير الماضي، برعاية تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة ومؤسسة آنا ليند والمركز الدولي للصحفيين، بدعم من مكتبة الإسكندرية.

واستمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام، حضره 45 صحفياً، شاركوا في تدريب عملي تضمن كتابة مقالات رأي واستخدام أدوات إلكترونية جديدة والمشاركة في مناقشات حول الصور النمطية. وتخلل المؤتمر محاضرات قدمتها مجموعة واسعة من الخبراء في تغطية الإسلام في وسائل الإعلام الغربية.

وقال عمانوئيل قطان، وهو خبير إعلامي في تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، " أفضل طريقة لكسر الحواجز بين الثقافات هو عن طريق إنشاء صحافة حية تقوم بالربط بين الثقافات المنقسمة".

ويذكر أن الصحفيين الفائزين قد شاركوا في دورة تدريبية عبر الانترنت، وذلك قبل انعقاد مؤتمر الإسكندرية. وكانت الدورة، التي قدمها المركز الدولي للصحفيين، تحت عنوان "حرية التعبير في عصر الأعلام الإلكتروني" هي أول دورة تقدم باللغتين الإنكليزية والعربية في آن واحد، مع توفر ترجمة لجميع تعليقات المشاركين والتي أدت إلى زيادة حيوية المشاركات والنقاشات.

الفائزون

المركز الاول: (لماذا لا نستطيع كتابة هذه القصة) لروث إغلاش وهاني هزايمة. بحث الفريق العلاقات بين الأردن وإسرائيل من وجهة نظر طبقة الشباب، بعد 15 عاماً من توقيع معاهدة السلام بين إسرائيل والأردن. ووجد الصحفيان أن النظام التربوي في كلا البلدين يشجع على عدم التفاهم والحزازية. وقرر الصحفيان نشر مقالتهم التي ستكون ذات تأثير كبير في كلا البلدين. لذلك قالوا لماذا لا نستطيع إخبار القصة.

ونشرت مقالتهم في العديد من المواقع الإلكترونية منها "هافنغتون بوست" و"جيورساليم بوست" و"بلاستاين نوت" و"راديو شيكاغو" وغيرها.وقد طلبت منهم "هافنغتون بوست" كتابة عمود في الموقع كما طلب منهم "راديو شيكاغو" تقديم برنامج شهري، بالإضافة إلى منظمات أوربية أبدت رغبتها بالتعاون معهما عن طريق تمويل مشروع موقع الكتروني للثقافات الاجتماعية.

المركز الثاني: المصرية أسماء فتحي وألكساندر ميلزوفيتش وطارق منير الذين قاموا بإنشاء موقع إلكتروني " Hijabskirt.info " والذي يقوم بتحليل الفروق في التصورات النمطية بين الغرب والعالم الإسلامي عن طريق الحديث عن الحجاب في العالم الإسلامي والتنورة القصيرة في العالم الغربي. وقد كتب عن مقالتهم موقع "مونتي نيغرو" الإخباري اليومي و موقع "ال فويسيز".

المركز الثالث: "الأبطال الصامتون" لنافيد أحمد و علياء تركي الربيعو وروزانا تانتوشيان. هذا المشروع الصحفي صوّر ماث برماوي وهو سوري مقيم في كراتشي بباكستان، حيث يساعد في إيجاد فرص عمل للعمال الباكستانيين في الخارج، نظراً لمعدل البطالة المرتفع في البلاد. وقد ذُكر الموقع في 19 وكالة أنباء في منطقة الشرق الأوسط وباكستان، بما في ذلك أوردو نيوز وIraqi123.com وصوت أميركا.

وضمت لجنة الحكام كلاً من جويس بارناثان، رئيسة المركز الدولي للصحفيين وعمانوئيل قطان من تحالف الحضارات و ريز خان مقدم برنامج "ريز خان" في قناة الجزيرة الإنكليزية ودانيش مسعود، المدير الإعلامي في تحالف الحضارات وهدى عثمان، وهي صحفية ومدربة، وأرك واينر، مراسل الإذاعة الوطنية العامة الأمريكية والكاتب الذي تصّدر كتابه قائمة أفضل الكتب التي ناقشتها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

لقراءة المزيد عن هذه المشاريع الصحفية قم بزيارة www.icfj.org/foeda.